السد

يتعرف ناظم على نهير في موقع للتعارف عبر الانترنت. تقوم نهير بإرسال صورتها لناظم لكنه يخشى من ارسال صورته بالمقابل بسبب الجرح الذي في وجهه. بعد اصرار نهير و خوفه من خسارتها، يرسل ناظم صورة الشاب الوسيم و زير النساء طارق مدعياً أنها صورته. لكن الأمور ستتعقد بعد اعجاب نهير بـ طارق الذي في الصورة و بقدومها المفاجئ الى السد.